الخارجية الأمريكية: الشعب اليمني عانى كثيراً من ممارسات الحوثيين

السياسية - الخميس 09 ديسمبر 2021 الساعة 10:52 ص
عدن، نيوزيمن:

أكدت وزارة الخارجية الأمريكية، أن مليشيا الحوثي الإرهابية هي "العائق الذي يحول دون تقدم الحل الدبلوماسي في اليمن"، واصفة سلوكها بـ"المستهجن"، وأنها غير مهتمة "بالدبلوماسية والسلام".

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس، خلال الإيجاز الصحفي اليومي "أظهر الحوثيون عدم جديتهم في حل الصراع من خلال أعمالهم على الأرض بما في ذلك هجومهم على مأرب وهجماتهم المستمرة ضد السعودية التي يمكن أن تلحق ضرراً جسيماً بالمدنيين وتشكل في الوقت الحالي عقبة أمام الحلول الدبلوماسية".

وأفاد أن المبعوث الخاص للولايات المتحدة، ونظيره في الأمم المتحدة، يعملان عن كثب لبذل كل ما في وسعهما على أمل تأمين وقف إطلاق النار و"معالجة الأولويات الإنسانية والاقتصادية العاجلة لاستئناف العملية السياسية في اليمن".

ولفت إلى أن سلوك الحوثيين الذي وصفه بـ"المستهجن" ساعد في "توحيد العالم ضدهم لإثباته للعالم أنهم على الأقل في الوقت الحالي غير مهتمين بالدبلوماسية ولا يبدو أنهم مهتمون بالسلام".

وأكد "برايس"، "هدفنا هو تغيير ذلك من خلال العمل مع شركائنا السعوديين والعمل مع حكومة الجمهورية اليمنية والعمل مع شركاء آخرين في المنطقة لتحريك العملية الدبلوماسية لمعرفة ما إذا كان بإمكاننا وضع حل لوقف إطلاق النار وزيادة وصول المساعدات الإنسانية إلى الشعب اليمني".

وأشار إلى أن الشعب اليمني الذي يعاني أكثر من غيره في المقام الأول قد عانى من الحوثيين الكثير من خلال هجماتهم المستمرة وعدم استعدادهم للسماح بتدفق كافٍ من المساعدات الإنسانية إلى أجزاء من البلاد التي لا تزال تمثل أسوأ كارثة إنسانية مستمرة في العالم.