البابا فرانسيس: اليمن "مأساة هائلة" منسية

السياسية - الأحد 26 ديسمبر 2021 الساعة 09:23 م
نيوزيمن، وكالات:

دعا بابا الفاتيكان إلى مزيد من الحوار الدولي من أجل وضع نهاية للصراع في سوريا واليمن والعراق ومناطق أخرى من العالم.

ووصف فرانسيس اليمن وسوريا بأنهما "مأساتان هائلتان" منسيتان، مذكرا أن الصراعات في البلدين خلفت الكثير من الضحايا و"عددا لا يحصى من اللاجئين"

وقال البابا فرانسيس، في رسالته السنوية بمناسبة عيد الميلاد، إن هذه البلدان شهدت أحداثًا مروّعة وسط صمت دولي مُطبق.

وأضاف: "لا نزال نشهد عددا متزايدًا من الصراعات والأزمات والخلافات. ولا يبدو أبدًا أنها ستنتهي، ومع ذلك فنحن الآن لا نكاد نلاحظها وذلك لأننا اعتدنا على أن أمثال هذه المآسي المروّعة تمرّ في صمت".

وحدّد البابا كلا من سوريا والعراق واليمن "حيث تقع أحداث مروّعة على مرأى ومسمع من الجميع دون أن ينطق أحد لسنوات".

أيضًا، صلى البابا من أجل أن يعمّ السلام في البقاع المتوترة من العالم، بما في ذلك أوكرانيا وإثيوبيا ومنطقة الساحل.

كما دعا البابا إلى تذكُّر استمرار التوترات بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وتذكّر الأزمة الاقتصادية غير المسبوقة التي يشهدها لبنان.