مبادرات لاستضافة التخصصات الطبية بالمخا.. تسهيل للمرضى ومراعاة ظروفهم المادية

المخا تهامة - الجمعة 14 يناير 2022 الساعة 08:38 م
المخا، نيوزيمن، خاص:

ارتأت عيادات ومراكز طبية خاصة في مديرية المخا، إطلاق مبادرات ذاتية، لاستضافة أطباء ذوي تخصصات غير متوافرة، تقديرا لظروف المرضى، ممن لا يملكون تكاليف الانتقال إلى محافظات ومدن أخرى.

وتأتي تلك المبادرات ضمن التسهيلات الطبية المقدمة للمرضى، في الحصول على الرعاية التي يحتاجونها بتكاليف مالية أقل مقارنة بإجرائها في مدن أخرى.

ومن هذه العيادات والمراكز الطبية، مركز الدكتورة سحر العريقي، إذ يستضيف طبيا بشكل أسبوعي، وتحديدا يوم الثلاثاء لإجراء عمليات اللوزتين، ومعالجة أمراض الأنف والأذن والحنجرة، وحساسية الأنف.

ويرى مدير المركز، الدكتور موفق الصلوي، أن المركز الذي افتتح حديثا يسعى لإجراء استضافات دورية لاستشاريين في تخصصات غير متوفرة بالمديرية.

ويضيف إن مهمة استضافة الدكتور محمد حسان، استشاري الأنف والأذن والحنجرة المقرر إتمامها يوم الثلاثاء من كل أسبوع، هو إتاحة المجال للمرضى في الحصول على المعالجات الطبية بتكاليف أقل مما لو انتقلوا إلى مدن أخرى.

ويؤكد أن مثل هذه المبادرات تعد تقديرا لظروف النازحين والمجتمع المضيف، لا سيما بعد أن أصبح السفر إلى مدينة تعز غير متاح كما كان سابقا، بعدما قطعت مليشيات الحوثي الخط الإسفلتي الرابط بين المخا، ومركز المحافظة.

واعتبر أن تقديم مثل تلك المبادرات تعد جزءاً من الخدمات المقدمة للمواطنين، خصوصا الفئات الفقيرة ممن لا يملكون القدرة على السفر وتحمل النفقات المالية.

ومع تواجد العديد من النازحين في المخا، بحسب الدكتور موفق، فإن تقديم مثل هذه الاستضافات بمبالغ تناسب إمكانيات المواطنين، تعد تسهيلا لذوي المرضى. 

ويتألف المركز من عدد من التخصصات الطبية في مجال النساء والولادة والمعاينات العامة فضلا عن مختبر يحتوي على أجهزة حديثة كجهاز كيمياء، وهو جهاز يتم خلاله إجراء فحوصات الكبد والكلى والقلب.

وبالإضافة إلى مركز الدكتورة سحر العريقي، أعلن مركز الدكتور معتز الأثوري، عن استمرار استضافة الدكتور وهيب الزريقي في ذات التخصص بدءاً من ال 25 من يناير الحالي.

وبالرغم ما يشهده القطاع الطبي بمديرية المخا من تحسن ملحوظ، فضلا عن احتوائه على العديد من العيادات والمراكز الطبية والمستشفيات، إلا أنه يبقى في إطار التخصصات العامة، في حين يفتقر لتوفر الأطباء الاستشاريين في تخصصات الطبية.

ومن شأنه استضافة استشاريين في تخصصات معدومة، التسهيل على النازحين والمقيمين خصوصا الفئات الفقيرة إجراء العمليات والمعالجات للأطفال عن قرب بمبالغ معقولة مقارنة مع الخسائر في حال الانتقال إلى مدن مجاورة.