ذراع إيران تتنصل عن التزاماتها وتضع شروطاً جديدة لرفع الحصار عن تعز

السياسية - الثلاثاء 17 مايو 2022 الساعة 05:03 م
تعز، نيوزيمن:

تنصلت ميليشيا الحوثي، ذراع إيران، كما هي عادتها، عن التزاماتها ضمن الهدنة الإنسانية الأممية التي دخلت حيز التنفيذ في الثاني من أبريل الماضي، وذلك بعد إيفاء الحكومة الشرعية بجانبها من الالتزامات.

وبعد ساعات من تسيير أول رحلة تجارية من مطار صنعاء الدولي إلى الأردن، وذلك ضمن اتفاق الهدنة الأممية، ظهر رئيس ما يسمى اللجان الثورية محمد علي الحوثي، بشروط جديدة لرفع الحصار عن تعز وفتح الطرقات والسماح بالتنقل من وإلى المدينة بكل يسر.

>> بعد انطلاق أول رحلة من مطار صنعاء.. نشطاء يتطلعون إلى فتح الطرقات وإنهاء حصار تعز

وقال الحوثي في تغريدة على حسابه في تويتر:

1- إنهاء القتال 

2- رفع المواقع من الجانبين 

3- فتح الطرقات بعدها.

وأضاف. "هذا متاح إذا وافقوا عليه من الصباح نبدأ الخطوة، إن شاء الله".

ويتضمن اتفاق الهدنة الأممية الإنسانية إيقاف العمليات العسكرية في مختلف الجبهات، بالتزامن مع التزام الحكومة الشرعية والتحالف العربي بفتح مطار صنعاء الدولي أمام الرحلات التجارية والسماح بدخول ناقلات النفط إلى ميناء الحديدة، يقابله قيام الميليشيات الحوثية بفتح الطرقات الرئيسية ورفع الحصار عن مدينة تعز.

وبرغم تنفيذ الحكومة الشرعية التزاماتها، إلا أن ذراع إيران ترفض تنفيذ ما عليها من التزامات وتستمر في عملياتها العسكرية بمختلف الجبهات والتحشيد العسكري باتجاه مدينة مأرب.