شبوة تتساءل: أين مشاريع ابن عديو المزعومة؟

الجنوب - الأربعاء 18 مايو 2022 الساعة 07:17 م
شبوة، نيوزيمن، خاص:

كشف أبناء محافظة شبوة عن زيف التنمية المزعومة من قبل إعلام الإخوان حول مشاريع المحافظ الإخواني المقال محمد بن عديو.

وقال سياسيون وناشطون من محافظة شبوة، إن المشاريع التي تحدث عنها إعلام الإخوان لتلميع المحافظ ابن عديو كانت مجرد مشاريع وهمية لا وجود لها على الأرض.

واتضح ذلك بصورة أوضح حين تمت إقالة ابن عديو وظهرت حقيقة المحافظة التي تعاني من أزمة كهرباء ومياه وافتقادها للمشاريع الهامة، كما اتضح التزييف الكبير للتنمية التي كان يتحدث عنها إعلام الإخوان طوال فترة سلطة ابن عديو.

وقال الأكاديمي الدكتور حسين الدياني، إن أكبر مقلب أكلته شبوة كان تنمية بن عديو المفقودة.

وأضاف الدياني، في تغريدة له، أكبر مقلب أكلته شبوة هو تنمية بن عديو 90% من المشاريع مفقودة وثائقها ومخالفة للقانون وفق تقييم اللجنة لعقود المشاريع والمشكلة من المحافظ الخلف، متسائلاً: أين وثائق المشاريع يا حرامية؟

وأشار الدياني إلى أن المقاولين يجب استدعاؤهم أيضاً والتحقيق معهم ومن نزل البدروم وتواطأ مع ابن عديو باتفاقات في المسلخ يجب حرمانه من دخول المناقصات القادمة وتوقيف نشاطه 5 سنوات.

وأكد الصحفي الحقوقي صالح حقروص، وجود عجز مالي 100 مليون دولار في مشاريع تم توقيعها في عهد سلطة ابن عديو ولم تنفذ.

وغرد حقروص، أكثر من 100 مليون دولار عجز مالي في مشاريع تم توقيع عقودها ولم تنفذ من قبل السلطة الإخوانية السابقة في محافظة شبوة حتى اللحظة.

وأشار أن السلطة الإخوانية السابقة هي سبب وأساس المشكلة واليوم تريد من المحافظ ابن الوزير أن ينفذ مشاريع جديدة في ظل هذا الوضع الذي زرعوه.