طالب بمنصب محافظ مأرب.. الإصلاح: تغييرات "الرئاسي" إقصاء لكوادرنا

تقارير - الأحد 07 أغسطس 2022 الساعة 05:28 م
مأرب، نيوزيمن، خاص:

وصف حزب الإصلاح (الذراع المحلي لجماعة الإخوان في اليمن) قرارات التعيين التي أصدرها مجلس القيادة الرئاسة بأنها "إقصاء متعمد لكوادره"، مطالباً من المجلس بتعيين محافظ جديد لمأرب من عناصر الحزب.

وكشفت قناة "المهرية" التابعة للحزب، بأن قيادات بارزة في الحزب بمحافظة مأرب وجهت رسالة إلى مجلس القيادة الرئاسي تطالب فيها بمنح حزب الإصلاح منصب محافظ مأرب "كاستحقاق سياسي وأن تكون المحافظة من حصة الإصلاح".

وجاءت هذه الرسالة في ظل أنباء عن قرب تعيين محافظ جديد لمأرب خلفاً للعرادة على غرار تعيين محافظ جديد لحضرموت خلفاً لعضو المجلس فرج البحسني، ضمن اتفاق داخل المجلس الرئاسي على تفرغ أعضائه لمهامهم داخل المجلس والتخلي عن مناصبهم.

القناة الاخوانية اشارت إلى أن قيادات الإصلاح في مأرب أبلغت عضو مجلس القيادة الرئاسي محافظ المحافظة الحالي اللواء سلطان العرادة، برسالة رسمية تتضمن ترشيح شخصيتين رفيعتين في الحزب لشغل منصب المحافظ.

مضيفة بأن قيادة إصلاح مأرب أكدت "تمسكها بحقها في الشراكة في العملية السياسية واستنكارها لما وصفته بالإقصاء المتعمد للحزب وكوادره من المناصب والتعيينات وتجاهل تضحياته الوطنية ودوره في مقاومة مليشيا الحوثي".

ويشير حديث قيادات الإصلاح عن الإقصاء إلى القرارات الأخيرة التي أصدرها مجلس القيادة الرئاسي خلال الأسابيع الماضية وشملت تغييرات في أربع حقائب وزارية أبرزها وزارة الدفاع، وتعيين محافظين جدد لمحافظتي حضرموت وسقطرى وإعادة هيكلة مؤسسات القضاء والسلطة القضائية.

وأثارت هذه التغييرات غضباً وانزعاجاً لدى نشطاء وإعلام حزب الإصلاح بسبب إطاحتها بعناصر موالية لحزب الإصلاح، والذين تم فرضهم نتيجة هيمنة الحزب على القرار داخل مؤسسات الشرعية خلال فترة حكم الرئيس السابق عبدربه منصور هادي.