خلال شهرين.. 49 مدنياً بين قتيل وجريح استهدفتهم ذراع إيران في الحديدة

المخا تهامة - منذ 46 يوم و 15 ساعة و 26 دقيقة
الحديدة، نيوزيمن:

قُتل 14 مدنياً وأصيب 35 آخرون، بينهم نساء وأطفال، بنيران مليشيات الحوثي الإرهابية، خلال الشهرين الأولين من العام الجاري 2021م، حيث تصدرت مديريات المخا والتحيتا وحيس والدريهمي والحوك ومدينة الحديدة قائمة أعداد الضحايا المدنيين، حسب مصدر طبي بالساحل الغربي. 

وأكد المصدر أن المستشفيات استقبلت منذ بداية شهر يناير وحتى أواخر فبراير نحو 49 مدنياً، بينهم 15 امرأة و3 أطفال، أصيبوا أو قتلوا بنيران أسلحة الحوثيين. 

وأوضح، أن من بين الضحايا 14 مدنياً بينهم 6 نساء قتلوا متأثرين بجراحهم، منهم 8 تعرضوا لإصابات بشظايا مقذوفات و5 آخرين جراء انفجار ألغام وحالة بطلق ناري. فيما وصل عدد الجرحى إلى 35 مدنياً بينهم 9 نساء و3 أطفال، ومن إجمالي عدد الجرحى 15 مدنياً أصيبوا بشظايا مقذوفات و7 بأجسام متفجرة و13 بأسلحة مختلفة العيارات، وفقاً للمصدر ذاته. 

وبحسب المصدر، فإن معظم الجرحى وصفت حالاتهم بالخطيرة، وقد جرى تحويلهم إلى مستشفيات محافظة عدن وأطباء بلا حدود في مدينة المخا، بعد أن تم تقديم الإسعافات الأولية لهم في المستشفيات الميدانية بالساحل الغربي.