الصومال.. مقتل 30 من إرهابيي حركة الشباب بغارة أميركية

العالم - الأحد 22 يناير 2023 الساعة 09:18 م
نيوزيمن، وكالات:

أعلنت القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا، الأحد، أن ضربة عسكرية أمريكية أدت إلى مقتل نحو 30 من مسلحي حركة الشباب المتطرفة بالقرب من بلدة جلعد الواقعة في وسط الصومال والتي شهدت قتالا عنيفا بين الجيش الصومالي ومسلحين.

وقالت القيادة العسكرية الأمريكية في بيان، إن العملية التي وصفها الجيش الأمريكي بأنها "ضربة منظمة للدفاع عن النفس" نُفذت يوم الجمعة، على بعد نحو 260 كيلومترا شمالي العاصمة مقديشو، حيث تعرضت القوات الوطنية الصومالية لهجوم مما يزيد على 100 من مسلحي حركة الشباب.

وأكدت القيادة الأمريكية في إفريقيا؛ الذراع العسكري لوجود الحكومة الأمريكية في القارة، إنه لم يصب أو يُقتل مدنيون في الضربة.

وأضافت إن ثلاث سيارات دمرت.

وكان مسلحو حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة الإرهابي اقتحموا قاعدة عسكرية صومالية في جلعد يوم الجمعة، وقتلوا سبعة جنود على الأقل، وفقا لما ذكرته الحكومة الصومالية والحركة المتشددة. وفجَّر المسلحون سيارات ملغومة وأطلقوا نيران أسلحتهم لكن تم صدهم في نهاية المطاف.

وقالت وزارة الإعلام الصومالية في بيان: إن القوات الصومالية قتلت 100 من مقاتلي حركة الشباب ودمرت خمس شاحنات صغيرة مثبت عليها مدافع.

وتقاتل حركة الشباب منذ عام 2006 سعيا للإطاحة بالحكومة المركزية وفرض سيطرة الإرهابيين على هذا البلد.

وسلط هجوم الجمعة، الضوء على التهديد الهائل الذي تشكله حركة الشباب للجيش الصومالي، رغم النجاحات التي حققتها الحكومة في مواجهة المتشددين المتحالفين مع تنظيم القاعدة العام الماضي.