وضاح العوبلي

وضاح العوبلي

تابعنى على

القوات المشتركة وتأمين المحرر.. هل توقف التقدم؟!

الخميس 25 نوفمبر 2021 الساعة 11:49 ص

توضيح هام لأصحاب سؤال "ما لهم رقدوا"؟ 

عليكم العودة الى أرشيف مراحل معارك القوات المشتركة لتحرير الساحل الغربي والحديدة في 2018م، لتتفهموا الخطوات والمراحل التي تمضي عليها هذة القوات.

فالساحل الغربي تحرر على أربع مراحل متتالية يفصل بينها أسابيع قليلة يتم استغراقها في الغالب لتأمين المحرر وتطبيع الأوضاع ونزع آلاف الألغام والعبوات والمفخخات، وهذا أمر بديهي للغاية في العمليات العسكرية.

وهذا "التزمين" يدخل كعنصر رئيسي من عناصر صياغة الخطط العسكرية لعملية التحرير والموزعة على مراحل معينة.

نُقدر مدى توقكم واشتياقكم للتحرر والانعتاق من سلطة وسيطرة الإمامة الكهنوتية، ولكن هناك استراتيجيات وخطط ينبغي على القوات المشتركة أن تمضي وفقها بانضباط تام، ولا بد من تهيئة وتطبيع الوضع في المناطق المحررة مؤخراً، ودراسة وتقدير الموقف في المسارح القادمة، ودراستها جيداً. 

هذه معارك وليست رعي أغنام حتى يُتاح لها التحرك بحُرية وعشوائية حيث ما أرادت.

ما يجب أن تدركوه وتضعوه ثابتاً في مدارككم وأدمغتكم هو "أن هذه القوات خُلقت وتشكلت وتدربت للنصر والنصر فقط، ولم ولن تخسر أي معركة من معاركها" وهذا هو الأهم. 

لا استوكهولم هنا، وطالما الأمر كذلك، فالمدى مفتوح للتحرك إلى حيث أرادت هذه القوات.

*من صفحة الكاتب على الفيسبوك.