وضاح العوبلي

وضاح العوبلي

تابعنى على

الجيش والأمن واستمرار عبث المسميات والمناصب

الاثنين 13 يونيو 2022 الساعة 11:22 ص

أهذه دولة أم فندق سبعة نجوم لإيواء كبار الشخصيات بمواصفاتVIP؟

كنا ننتقد تحويل الجيش والأمن إلى إقطاعيات مقاولات خاصة كثيفة الرتب والترقيات والتعيينات، وكذلك تفصيل وحداته بمقاسات خاصة، وتفقيس مسميات جديدة فيه لا تنبئ إلا عن مدى العبث والفوضى الحاصلين فيه، ومنها مسميات "وحدات التدخل السريع-ووحدات الأمن العسكري الموازية لوحدات الشرطة العسكرية"، وغيرها من المسميات التي لا وجود لها إلا في الجيوش النظامية الحديثة"، أما في اليمن فهي مسميات فارغة لم يمنحها القانون النافذ ولا اللائحة العسكرية أي مهام أو صلاحيات. 

نتفاجأ بتحويل دوائر الرئاسة والحكومة والسلك الدبلوماسي والسلطات المحلية في المحافظات، وكذلك كافة اجهزة الدولة الى "مشروع أشغال كثيفة المناصب"، يتم فيها تسكين المحسوبين على هذا الحزب او على تلك الجماعة ومنحهم رواتب وامتيازات مالية وحوافز وبدل مظهر ومثله بدل سفر وكذلك بدل سكن وكله بالدولار، على حساب شعب مطحون بالمجاعة. 

استغرب كل يوم باسم دائرة او ادارة او مكتب او جهاز حكومي جديد لم نسمع به في تاريخ حكومات البلد بحالته الطبيعية، فما بالك في حالة الحرب واللاستقرار، وهي كلها مسميات لا داعي لها وينبغي ان يتم الغاؤها الى جانب تعليق وإلغاء قرارات المعينين في بعض الدوائر والهيئات الرسمية الثانوية، خصوصاً تلك التي لا طائل منها ولا فائدة.

* من صفحة الكاتب على الفيسبوك