نيوزيمن-خاص:

نظم أعضاء بمؤتمر الحوار اليوم الاحد وقفة احتجاجية للتنديد بانتهاكات الحوثيين بصعده وما اسموها فتوى رجل الدين آ المحطوري ، ومطالبة الدولة ببسط نفوذها في صعده وحرف سفيان بمحافظة عمران. واتهم المحتجون الحوثيين بإختطاف العديد من المواطنين المعارضين لتوجهاتهم، مطالبين بسرعة إطلاقهم وبسط سيطرة الدولة على صعده وإغلاق سجون الحوثي الغير قانونية. وطالبوا مؤتمر الحوار الزام الحوثيين بإيقاف أعمال العنف والتصفيات التي يمارسونها ضد المعارضين لهم والرافضين للعنف و الأفكار الدخيلة على المجتمع. وقال عضو الحوار الشيخ صغير عزيز بأن الحوثيين يمارسون انتهاكات من بعد الحرب السادسة ضد السكان ، إضافة إلى اخفائهم قسراً العشرات من المواطنين، منهم 18شخص من مديرية حرف سفيان، مطالباً الرئيس ومؤتمر الحوار تقرير مصير المخفيين. وطالب عضو مؤتمر الحوار الوطني محسن بن شملان باطلاق سراح المخفيين قسراً من قبل الحوثي ، ووقف الممارسات التي تؤدي إلى الصراعات، مشيراً إلى رغبة المواطنين في العيش حياة آمنة ومطمئنة تحت ظل الدولة. و استنكر عضو مؤتمر الحوار الدكتور عمر مجلي الانتهاكات التي تمارسها جماعة الحوثي ضد أبناء المحافظة، والنازحين والمشردين، ، مطالباً باطلاق المعتقلين في المعتقلات ، أو الافصاح عن مصيرهم. واعلن المحتجون عن إدانتهم واستنكارهم للفتوى التي اصدرها أحد العلماء المحسوبين على الحوثيين لإعلان الجهاد ضد الدولة على خلفية الاحداث التي وقعت امام مبنى جهاز الأمن القومي .. واعتبر المحتجون الفتوى دعوة لاستمرار قتل اليمنيين آ ولتأجيج العنف .