لجنة "المنحة السعودية" توقف محطات كهرباء عدن.. وتبرِّر بـ"كذبة"

الجنوب - الأحد 22 أغسطس 2021 الساعة 08:20 م
عدن، نيوزيمن:

أكدت المؤسسة العامة للكهرباء في العاصمة عدن، يوم الأحد، خروج عدد من محطات التوليد فعلياً عن الخدمة، جراء نفاد الوقود، بينما ترفض اللجنة المكلفة بالإشراف على النفط السعودي المخفض، التوجيه بتزويدها بالكميات المخصصة.

وأوضحت المؤسسة، في بلاغ، أن المدير العام لكهرباء عدن سالم الوليدي، ومدير التوليد سمير عوض، نزلا إلى منشأة النفط واتضح أن شركتي المصافي والنفط لم تتلقيا توجيهات من الجهات المعنية بتزويد محطات الكهرباء بالوقود.

وناشدت المؤسسة الجهات المعنية ضرورة الإسراع بمد محطات الكهرباء بالقود، محذرة من توقف كلي للمنظومة الكهربائية في محافظة عدن.

وفي وقت سابق من  الأحد، أكدت المؤسسة رفض اللجنة المشكلة من السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر للإشراف على المنحة النفطية السعودية لقطاع الكهرباء في المناطق اليمنية المحررة، تزويد محطات التوليد بالوقود.

وقال المتحدث باسم كهرباء عدن نوار أبكر، في تصريح صحفي، إن ساعات الإطفاء سترتفع إلى أربع ساعات مقابل ساعتي تشغيل، إلى أن يتم تزويد المحطات بالوقود.

>> اللجنة المشرفة على المنحة السعودية ترفض تزويد كهرباء عدن بالوقود

في السياق، قال الكاتب السياسي سعيد بكران، إن اللجنة الإشرافية المشكلة من السفير "آل جابر" تمنع إيصال الوقود لمحطات كهرباء عدن بحجة إرساله إلى حضرموت، مؤكدا "أن محطات كهرباء حضرموت بلا وقود منذ أسابيع وبأن ساعات الاطفاء باتت مفتوحة في مدن الساحل".

وقال بكران، في تدوينة على حسابه في "الفيسبوك"، إن "حضرموت تعاني ومدنها بلا كهرباء ولم تستفد مما يسمونها منحة سعودية"، مضيفا: "المنحة السعودية أكذوبة كبرى من جملة الأكاذيب".


وتابع القول: "السعودية تبذل قصارى جهدها عبر سفيرها وسياساتها للحصول على أعلى درجات الغضب والكراهية وأشد أنواع الرفض لها ولسياساتها المتغطرسة المرفوضة". وفق تعبيره.