من شبوة.. خيانة إخوانية لـ"قبائل مراد" مقابل ملياري ريال من الحوثيين

السياسية - الاثنين 11 أكتوبر 2021 الساعة 05:47 م
شبوة، نيوزيمن:

قال مصدر عسكري في القوات الحكومية، إن محمد صالح بن عديو محافظ شبوة الموالي لحزب الإصلاح -الفرع المحلي لتنظيم الإخوان- نسق مع قيادات عسكرية محسوبة على الشرعية في محوري البيضاء وشبوة، لمنع أي مساعدة عسكرية لقبائل مراد في مأرب.

وتخوض قبائل "مراد"، منذ أسابيع، معارك عنيفة، ضد مليشيا الحوثي، وسط حصار مطبق تفرضه الأخيرة على مديرية العبدية جنوبي مأرب.

وقال المصدر، في تصريح لـ"نيوزيمن"، إن ابن عديو تواصل مع قيادات عسكرية من جماعته، في محوري شبوة والبيضاء، لمنع تقديم مساعدة، لقبائل مراد التي تقاتل في جبهات "الجوبة والعبدية وجبل مراد" جنوب مأرب، وذلك في إطار اتفاق مسبق بين المحافظ والحوثيين بهذا الخصوص.

وأشار إلى أن الإخوان يضمرون العداء لقبائل "مراد"، منذ مواجهات "آل فجيح، وبني سيف"، حيث يعمل حزب الإصلاح على إسقاط وتأديب تلك المناطق بالتعاون والتنسيق مع ميليشيات الحوثي.

وأكد المصدر أن مليشيا الحوثي دفعت مبلغ ملياري ريال، لقيادات الإخوان في شبوة، مقابل فتح الباب لمرور عناصرهم من محور البيضاء عبر مديريات تابعة لشبوة لإطباق الحصار على "قبائل مراد" وصولاً إلى منابع النفط في محافظة مأرب.

يذكر أن مليشيا الحوثي استولت، الشهر الماضي، على 3 مديريات في محافظة شبوة (جنوب شرقي اليمن) دون قتال، حيث انسحبت القوات الموالية للإخوان، قبل وصول الحوثيين إلى بيحان.