شبوانيون: ابن عديو مزَّق نسيجنا الاجتماعي وبإقالته ستنهض المحافظة

السياسية - الأربعاء 22 ديسمبر 2021 الساعة 09:09 ص
شبوة، نيوزيمن، خاص:

تواصلت مطالبات أبناء محافظة شبوة بإقالة محافظها الإخواني محمد صالح بن عديو، وذلك بسبب الإقصاء والتهميش والحروب التي شنها على القبائل والاختطافات وتسليم مناطق لجماعة الحوثي.

وتعالت الأصوات مؤخراً بصورة كبيرة لإقالة ابن عديو عقب مرور أشهر على تسليم مديريات بيحان ودون أي تحرك لاستعادتها، كما أنه ما يزال يرفص تنفيذ مطالب القبائل، وما تزال سجون قواته تعج بالمواطنين، والاغتيالات تتكرر بصورة شبه يومية في المحافظة.

ويرى أبناء المحافظة أنهم يواجهون آلة إعلامية إخوانية تقوم بتلميع الرجل، وكونهم أبناء المحافظة فهم يعلمون أن لا شيء قدمه سوى القتل والاختطافات وتسليم المناطق ومشاريع إعلامية لا أثر لها على أرض الواقع.

ويقول الأكاديمي حسين الدياني، في تغريدة له، "الترتيبات الجارية بشأن شبوة ستكون هدية لأبناء المحافظة أنفسهم وحراكهم المدني الأخير إذ تراعي في جميع تفاصيلها ضمان تعيين سلطة جديدة تحافظ على النسيج العام وتحتوي الجميع بتوجه خدمي تنموي معد مسبقا دون أي اعتبارات أخرى".

ووجه الدياني رسالة لأبناء المحافظة في الوحدات الأمنية والعسكرية في شبوة قائلاً "شبوة ستكون، بإذن الله، للجميع. وأنصح اخواننا في الوحدات العسكرية والأمنية والنقاط الأمنية أن لا يستخدمهم فاقدو المصالح الذاتية ضد اخوانهم القادمين لتأمين شبوة وتحرير مديريات بيحان".

وتابع الدياني: فمن هو مع شبوة سيكون موقفه إيجابيا وعونا هو وأفراده ويأمن مستبقلهم ورواتبهم ضمن منظومة تحقيق الأمن، وسيكون بموقفه مشاركا في تحرير شبوة وتأمينها، ومن هو مع أشخاص فإن الأشخاص راحلون  وشبوة باقية وسترى النور قريبا.

وأوضح الدياني، أن الشواهد أمامكم، القيادة غادرت، وتغريداتهم وتغريدات المناصرين لهم واضحة، وتنفيذ اتفاق الرياض يجري الإعداد له، والأمور أكبر من توجيهات فلان أو علان، بل اكبر مننا جميعا، فنصيحتي لأخواننا في هذه الوحدات أن يستوعبوا المرحلة ويتجملوا مع انفسهم ولا يتسببوا بضياع مستقبل افرادهم بمواقفهم السلبية.

بدوره قال الشيخ القبلي سالم الخليفي، إن ‏إقالة ابن عديو حتمية إن اردوا الاستقرار لشبوة وغير ذلك ستبقى شبوة في دوامة العنف.

وأكد الخليفي "لن نقبل أن يحكم شبوة حزب عقائدي لا يقبل غيره من ابناء المحافظة مهما كلفنا الثمن".

وأشار الشيخ الخليفي أن "‏إقالة ابن عديو لا تكفينا، لدينا ملفات انتهاكات جسيمة وفساد يجب أن تقدم للمحاكم الدولية".

وعن حديث الإعلام الإخواني عن تنمية ابن عديو يقول الناشط السياسي علي الهاجري بأنهم في المحافظة لا يريدون تنمية في وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال الهاجري في تغريدة له "‏الخلاصة، ابن عديو عضو في جماعة الإخوان، بمعنى هو ينفذ أجندة الإخوان وعيال هادي، ولو شذ عن أهداف الجماعة وجلال مش بعيد يكفرونه، أضف عليها أنه إنسان حاقد على بيحان وعلى كل من لا ينتمي الى جماعته، ما سلم منه حتى أصحابه".

ويقول السياسي حسين بن لقور، "إن شبوة وإن صمتت لبرهة من زمن فإن غضبها سيلفظ الدخلاء والغزاة الذين جاؤوا على ظهور اخونجية شبوة وتركوها للحوثي يعبث بها".

وأضاف لقور في تغريدة له "‏‎عندما ترتفع صيحات الإخوان المسلمين من تركيا ومواطن عيشهم وصراخهم الباكي على شبوة، فاعلم أن الأمور لا تسير كما أرادوا وأن أوراقهم قد ذبلت وبدأت تتساقط".

إلى ذلك كشف المحامي علي ناصر العولقي، أن محافظة شبوة تستعد للخلاص من جماعة الإخوان.

وقال العولقي "‏اقتربت نهاية جماعة الإخوان في شبوة، ولا عزاء للخونة الذين باعوا أرضهم مقابل الفتات من خيراتها".

وأشار المحامي العولقي، أن قيادة التحالف قامت باستدعاء منتسبي قوات النخبة في الأيام القليلة الماضية.

وأوضح أن قوات النخبة ستعود إلى مواقعها السابقة لتثبيت الأمن والاستقرار في المحافظة، مشيراً أن هذا كان أهم مطلب لأبناء شبوة منذ أحداث أغسطس.