حملة اعتقالات ونقاط تفتيش.. مدير أمن وادي حضرموت المقال يصعّد تمرده

الجنوب - الخميس 19 مايو 2022 الساعة 07:16 م
سيئون، نيوزيمن:

ندد المئات من أبناء وادي وصحراء حضرموت خلال وقفة احتجاجية بمدينة سيئون، الخميس، بممارسات مدير الأمن المقال من المنصب، حسين العيدروس.

وقال المحتجون، إن العيدروس وأفراد حراسته يمارسون عمليات اعتقال للمواطنين، وعمليات سطو على الأراضي وإرهاب المواطنين في سيئون، حتى بعد صدور قرار إقالته من منصب مدير الأمن في وادي وصحراء حضرموت.

وأول من أمس، اعتقلت حراسة العيدروس، 12 مواطناً في منطقة تاربة مسقط راسه وزجت بهم في سجن بمدينة سيئون دون أي مسوغ قانوني.

وأصدر رئيس نيابة استئناف سيئون أمراً مباشراً بالإفراج عن المحتجزين فوراً ودون شروط لاعتقالهم بدون وجه حق قانوني أو شرعي وإلزام مدير أمن سيئون بالتنفيذ والتحقيق مع كل من رفض تنفيذ توجيهات السلطة القضائية.

ويستخدم العيدروس، الذي تمت إقالته مطلع الأسبوع الجاري، بقرار من نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي اللواء فرج البحسني، نفوذه السلطوي في تنفيذ أعمال غير قانونية منها اعتقال المواطنين وسجنهم بطرق غير مشروعة إلى جانب نصب نقاط تفتيش غير رسمية في أماكن متفرقة من مدينة سيئون مركز وادي حضرموت، علاوة على إرهاب النساء في الأسواق وإطلاق النار بشكل عشوائي أثناء مرور عربات الأمن وموكبه وسط طرق المدينة الرئيسية.