الموجز

في أربعينية الدالي.. اللواء بن بريك: دبلوماسية الجنوب فقدت هامة لا تعوض

@ عدن، نيوزيمن: متفرقات

2020-09-15 22:55:08

قال اللواء أحمد سعيد بن بريك، رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي، إن رحيل الدكتور عبدالعزيز، مستشار المجلس للشئون الخارجية شكل خسارة فادحة لدبلوماسية الجنوب والسياسة الجنوبية التي فقدت هامة وطنية لا تعوض.

جاء ذلك خلال كلمة له في أربعينية تأبين الدالي وزير الخارجية الأسبق اليوم الثلاثاء بالعاصمة عدن.

وأشاد ابن بريك بالمسيرة النضالية الناجحة للدالي في كل أعماله من خلال عمله في الجانب الصحي والسلك الدبلوماسي، مشيرا إلى أنه كان أخاً نصوحاً في إبداء الرأي في كل ما يصح من أجل مسيرة نضالنا في الجنوب ودوره من خلال تقديم المشورة في المباحثات في كل الميادين".

ولفت إلى أن كل توجيهات الفقيد الدكتور الدالي ونصائحه وإرشاداته ماثلة أمامنا في كل لحظة في حياتنا".

ونقل اللواء ابن بريك لأسرة الفقيد الدالي وللحاضرين تحيّات وفد المجلس الانتقالي المتواجد في الرياض، مشيرا إلى أنه يقود هناك نضالا ومباحثات عسيرة من أجل تحقيق مكاسب لشعبنا الجنوبي في ظل أوضاع في غاية الصعوبة في المنطقة والعالم أجمع.

وأكد أن الفريق التفاوضي حقق الكثير من المكتسبات مع ما يواجهونه من صعوبات مع أطراف لا تعي صعوبة ما نعيش في حياتنا مع تدهور وضع المرتبات وتردي الخدمات من كهرباء ومياه وصحة"، مبشراً بقرب تجاوز هذه الأيام الصعبة.

وأشار ابن بريك إلى أن "رئاسة المجلس تتعايش مع أبناء الوطن وما يعيشونه في ظل الأوضاع المتردية في الخدمات جراء تآمر قوى خارجية وداخلية تسعى لتعقيد الأمور في محافظات الجنوب عبر كيانات معادية لشعبنا واستقرارنا، ولكننا سنقف أمام تلك القوى".

وأكد أن شعب الجنوب وقيادته السياسية ضد الحرب واستمرارها وتتمنى الأمان والاستقرار، لكن وفي المقابل أن قيادات القوات الجنوبية على اتم الاستعداد للدفاع عن الأرض والممتلكات.

وحيا ابن بريك من يقفون من أبناء القوات الجنوبية خلف المتاريس للدفاع عن أرضهم وأهلهم ضد قوى الشر والإرهاب.

وناشد رئيس الجمعية الوطنية الجميع بالوقوف مع محافظ العاصمة عدن وتسهيل مهامه بمساعدة التحالف لتعزيز سبل الحياة في العاصمة، مشيدا بالجهود التي يبذلها وبمطالبته للتحالف تنفيذ ما وعدوا بتنفيذه من برامج تنموية للعاصمة عدن.

وفي الفعالية التي حضرها فضل الجعدي مساعد الأمين العام لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي، والمحامية نيران سوقي والأستاذ لطفي شطارة، نائبا رئيس الجمعية الوطنية، أعضاء هيئة رئاسة المجلس، والدكتور عبدالسلام حميد رئيس اللجنة الاقتصادية في المجلس، وأسرة الفقيد الدالي وعدد من السفراء والفريق الاستشاري السياسي للمجلس ومكتب الإدارة العامة للشؤون الخارجية للمجلس ورؤساء دوائر الأمانة العامة ولجان الجمعية الوطنية وهيئة الدبلوماسيين الجنوبيين، وعدد من الشخصيات الدبلوماسية والاجتماعية الجنوبية، أُلقيت عدة كلمات، أشارت إلى مناقب الدكتور الدالي وأهم محطات مراحل حياته العملية والنضالية والوطنية.