الموجز

الحوثي وراء انهيار الريال وارتفاع أسعار الطماط

@ عدن، نيوزيمن، محمد جسار: متفرقات

2020-09-19 11:45:22

ارتفعت أسعار الخضار في أسواق العاصمة عدن، في الفترة الأخيرة بشكل ملحوظ كغيرها من محافظات الجمهورية، الأمر الذي أثر سلبا على المواطن البسيط ضمن لعبة الاستيراد وفارق صرف العملة بين المحافظات المحررة والمحافظات التي تحت سيطرة الحوثيين. 

قال حامد عبده، أحد بائعي الخضار في سوق مديرية الشيخ عثمان، لـ "نيوزيمن"، عن الارتفاع المفاجئ في أسعار الخضار: "اشترينا اليوم السلة الطماطم بـ 15 ألف ريال، الأمر الذي سبب بزيادة سعر الكيلو ليصل لـ1000 ريال، أما البصل فقد تراوح سعر الكيلو من 650 إلى 700 ريال، أما البطاطا فبقي حالها كما هي بسعر الـ 400 للكيلو الواحد. 

وشكا حامد من ارتفاع الأسعار بالأخص الطماطم، حيث أثر على عملية بيعه في الأسواق، وأضاف، يبدو أن الأسعار ارتفعت بسبب فارق صرف العملة بين المناطق المحررة ومناطق سيطرة الحوثي، ذراع إيران في اليمن، الأمر الذي أثر بشكل كبير على أسعار الخضروات والفواكه القادمة من المحافظات الشمالية. 


الحوثي وراء ارتفاع أسعار الخضروات في أسواق شبوة

وفي السياق يقول محمد السراجي: "مع الارتفاع الجنوني للطماط أصبحنا نشتري بالحبة وليس بالكيلو، فقد وصل سعرها قبل أيام قليلة لـ 1600 ريال للكيلو الواحد، والطماط يدخل بشكل رئيس في المطبخ العدني، في الـ (الصانونة) الإيدام والشتني، يعُد من الرئيسيات في وجبة الغذاء العدنية. 


>> ارتفاع جنوني لأسعار الطماطم في صنعاء

من جانبه يقول منصور شاكر: تدهور العملة اليمنية أمام الدولار، كل شيء مرتبط به، فكل ما تدهورت العملة، يزداد رفع الأسعار لكل الأغذية، الأمر الذي يقسم ظهر المواطن البسيط.

وأدى حظر الحوثيين تداول الأوراق النقدية الجديدة، إلى انخفاض المعروض من الريال في المناطق التي يسيطرون عليها مقارنة بزيادة المعروض من العملة المحلية في مناطق الحكومة الشرعية، خاصة مع زيادة تدفق الأوراق النقدية الجديدة بالريال إلى المناطق الحكومية، وبالتالي نتج عن ذلك توسع فارق سعر الصرف”، وفي المحصلة سيؤدي إلى كساد اقتصادي وتضخم مفرط وتوقف للأنشطة الإنتاجية”.