رؤوس «القاعدة» تتساقط بأبين.. مصرع «الحبابي» في خندق «الشرعية»

@ عدن، نيوزيمن، خاص: تقارير

2020-11-16 23:38:56

لقي قيادي في تنظيم القاعدة الإرهابي، مصرعه، السبت، أثناء مشاركته في القتال إلى جانب مليشيا الإخوان، في محافظة أبين (جنوبي اليمن)، بعد يوم واحد فقط من مقتل قيادي آخر.

وقالت مصادر عسكرية ميدانية لـ"نيوزيمن"، إن القيادي في القاعدة عبدالرحمن عبداللّٰه الحبابي، قتل خلال المواجهات بين القوات الجنوبية، ومليشيا الإخوان في بلدة شقرة الساحلية، يوم أمس السبت.

وأشارت المصادر إلى أن "الحبابي"، ينحدر من منطقة غيل باوزير (حي البدو) بمحافظة حضرموت، وشارك مع التنظيم في السيطرة على المكلا، قبل أن يفر عند دخول قوات النخبة الحضرمية المدينة.

ويوم أمس الأول قُتل قيادي آخر في تنظيم القاعدة خلال مشاركته في القتال بجانب مليشيا الإخوان بأبين.

ووفقاً لمصادر أمنية فإن القيادي في تنظيم القاعدة علي أحمد القسمة، لقي مصرعه يوم الجمعة الماضية في بلدة "شقرة" الساحلية.

وينحدر القيادي الصريع من مديرية "مودية" وارتبط بالقاعدة عقب عودة القيادي البارز في التنظيم جميل العنبري، من العراق، في عقد التسعينات.

ووفقاً لتقرير أمني فإن "علي أحمد القسمة"، تتلمذ على يد المفتي الشرعي لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب (محمد درامة – المكنى أبو البشر) وهو أحد المخططين لتفجير المدمرة الأمريكية، "يو اس اس كول"، في سواحل عدن عام 2000.