"زابن” يد عبدالملك التي أهانت نساء صنعاء بجرائم الأعراض.. بكران يسخر وأبوخليفة يبحث عن إعلام الشمال

تقارير - منذ 47 يوم و 16 ساعة و 44 دقيقة
عدن، نيوزيمن، خاص:

اعتبر وزير حقوق الإنسان السابق “محمد عسكر” قرار مجلس الأمن “بإضافة منتهك جديد لحقوق الإنسان، سلطان عيضة زابن، لقائمة العقوبات، يؤكد أن المسار الأممي لا يزال ينظر لقادة مليشيا الحوثي كمجرمي حرب”، معتبراً ذلك “نقطة مهمة جداً يجب البناء عليها”.

سخر سعيد بكران من القرار، وقال: “مجلس الأمن بجلالة قدره يفرض عقوبات على شخص يدعى سلطان زابن.. الدول الخمس العظمى مش قادرة تتصرف مع سلطان زابن ضابط البحث الجنائي”.

فيما اكتفى "نبيل فاضل" رئيس المنظمة اليمنية لمكافحة الاتجار بالبشر، وهو أول من كشف جرائم زابن، اكتفى بالقول: "سلطان زابن المتهم الرئيسي باعتقال النساء وإنشاء سجون خاصة في قبضة الأمم المتحدة".

وزابن هو اليد الأولى لجرائم عبدالملك الحوثي ضد النساء في المناطق تحت سيطرته، حيث تولى التنكيل بهن مستخدماً كل الجرائم بما فيها الاعتداءات والابتزاز الجنسي، لإيقاف أي نشاط عام للمرأة في مناطق سيطرته.

واعتبر السفير البريطاني العقوبات على زابن “بسبب التعذيب الوحشي والعنف ضد النساء اللاتي تجرأن على التحدث ضد حكم الحوثيين”، قائلاً إن “استخدام العنف الجنسي كسلاح جريمة مقززة ومخزية”.

واستغرب الناشط الجنوبي “أحمد فرج أبوخليفة” عدم تنفيذ إعلاميي الشمال أي حملات تسهتدف “زابن” وتحوله عدواً للمجتمع، بسبب جرائمه اللا أخلاقية، وكتب أبوخليفة في الفيس بوك: “زابن هو المسؤول الأول عن اعتقال النساء في صنعاء وتعذيبهن وابتزازهن، وإذا سالت إعلاميا شماليا من هو زابن المسؤول عن اعتقال وتعذيب النساء بصنعاء بيقولك ما أعرفه، احتمال أنه من سقطرى أو من الحزام الأمني عدن”.

وكتب الإعلامي محمد الضبياني: زابن هو "الصورة الحقيقية للإرهاب الحوثي الإيراني الذي ينتهك كل المحرمات ويمعن في القبح والإرهاب".

فيما نبه يحيى الثلايا رئيس الهيئة العليا للكتاب إلى أن زابن "هو المسئول عن ملف العنف الجنسي وشبكات الدعارة في قيادة الجماعة". وقال: "سلطان زابن المؤيد الضحياني الذي ورد اسمه الليلة في القرار الأممي أدين باختطاف عدد كبير من النساء منذ مقتل صالح، يستخدمهن في قضايا مخلة لابتزاز أهاليهن أو استغلالهن في العمل السياسي".

خليل العمري قال، إنّ قرار مجلس الأمن الدولي الجديد يؤكد أن جماعة الحوثي ارتكبت فظائع بحق نساء اليمن.

عادل النزيلي علَّق على تصريحات السفير البريطاني لدى اليمن قائلاً: "قال السفير البريطاني انه متقزز من استخدام الحوثيين للعنف الجنسي ضد النساء". 


وأضاف النزيلي، في منشور له على الفيسبوك: "آخر اعترافات المجتمع الدولي بجرائم الحوثي الانتهاكات ضد النساء، بمعنى أن كل حرف مؤيد للحوثي هو بالتأكيد مؤيد لجرائم العيب الأسود الدخيلة على مجتمعنا برعاية من الذين يسمون أنفسهم سلطة وحامين للأرض والعرض".