البوكر العربي من هيئة أبو ظبي.. زين متسابقاً والمقري في لجنة التحكيم

متفرقات - منذ 44 يوم و و 57 دقيقة
القاهرة، نيوزيمن، خاص:

لأول مرة في تاريخ جائزة البوكر العربي يجتمع مبدعان يمنيان في آن واحد منذ انطلاق الجائزة في العام 2007 في أبو ظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تنظم بتمويل من هيئة أبو ظبي للسياحة والثقافة وبرعاية من مؤسسة جائزة بوكر البريطانية.

ويشارك هذا العام 2021 من اليمن المبدع والروائي اليمني أحمد زين، وهو يعيش منذ سنوات في المملكة العربية السعودية متنقلا بين صحافتها الثقافية؛ من خلال روايته "فاكهة للغربان" التي وصلت للقائمة الطويلة.

فيما يشارك الأستاذ علي المقري، كواحد من المحكمين للأعمال المقدمة، هذا الموسم وسبق له أن شارك كمتسابق من خلال اختيار روايتيه ضمن القائمة الطويلة للجائزة نفسها؛ "طعم أسود رائحة سوداء" و"اليهودي الحالي".

وتعد البوكر من أهم الجوائز العربية والعالمية وأكثرهن شهرة نظرًا لقيمتها الأدبية والفنية والمالية.

الروائي اليمني وجدي الأهدل علق على اختيار المقري بأنه خبر مفاجئ، حيث كتب على صفحته في فيس بوك قائلا:

مبارك لصديقي العزيز الروائي أحمد زين وصول روايته "فاكهة للغربان" إلى القائمة الطويلة للجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر).

وأضاف. وأبارك كذلك لأصدقائي الروائيين والروائيات الذين وصلت رواياتهم إلى القائمة الطويلة. ومن المفاجآت الجميلة لهذه الدورة، اختيار الروائي اليمني (علي المقري) في لجنة تحكيم الجائزة.

آملًا أن تذهب الجائزة هذا العام إلى الروائي اليمني أحمد زين. وهو المتمكن جدًا من حرفته، مقدرا أعمال بقية المبدعين، بحسب الأهدل.

تجدر الإشارة إلى أنه يتم منح الجائزة في مجال الرواية فقط، حيث يتم ترشيح قائمة طويلة يستخلص منها قائمة قصيرة نهائية من 6 أعمال روائية تتنافس على المركز الأول.

تمنح الجائزة للمركز الأول وقيمتها خمسون ألف دولار أمريكي، بالإضافة إلى عشرة آلاف دولار لكل عمل من الأعمال الستة ضمن القائمة القصيرة.