ياسر اليافعي

ياسر اليافعي

تابعنى على

لا مزايدة على أبطال شبوة ولا على مكانتها

السبت 09 مايو 2020 الساعة 11:24 م


سلطة الاخوان في شبوة، تسخر إمكانيات المحافظة لإهانة رجال شبوة وللحشد الى ابين بهدف اجتياح عدن وبشكل صريح وواضح ومتكرر.
نعلم جميعاً انه لا يمكن ان يكون جنوب بدون شبوة، وشبوة هي أساس الحراك الجنوبي والدافع الكبير للمجلس الانتقالي الجنوبي، وتضحياتها شاهده للعيان ولا يمكن لأي غبي جنوبي ان ينكرها.
شبوة قاومت الحوثي رغم الظروف الصعبة وانتصرت، وهي اليوم تقاوم الاخوان رغم بطشهم وجبروتهم والاعتقالات اليومية المستمرة بحق افضل وانبل رجالها وستنتصر وواثقين من ذلك بفضل رجالها وشبابها الأبطال.
اذا كان هناك من نقد واعتراض وسخرية فهو من السلطة الحاكمة والفئة التي ارتضت بتلك السلطة وهم قليل جداً ورقم لا يذكر، اما رجال شبوة الأبطال نكن لهم كل تقدير واحترام وهم تاج على الرأس صغيرهم وكبيرهم.
ويكفي شبوة فيها البطل والمناضل الكبير احمد عمر بن فريد العولقي احد مؤسسي الحراك الجنوبي، والقائد البطل محمد سالم البوحر والمناضل وجدي باعوم الذي استضافني قبل عام في منزله والزميل العزيز صاحب العقل النير احمد الصالح والأستاذ احمد حامد لملس والصديق العزيز رفيق النضال سالم ثابت والشهيد سعيد تاجرة القميشي الذي اصبح رمزا للطبولة والتضحية، وقائمة طويلة من الأبطال لا يسعنا ذكرها هنا وما أرض لقموش والبطولات التي تسطرها كل يوم عنا ببعيد.
عموماً اقدر كل العتب من نخبة شباب شبوة واعتذر لهم عن سوء الفهم الحاصل في منشور سابق لي، اما سلطة الاخوان ومن يسير في فلكها ثقوا ان ايامكم في شبوة لن تطول وكل اعمالكم المهينة بحق رجال شبوة سترتد عليكم، وعلي عبدالله صالح بعز قوته لم يفعل ما تفعلونه اليوم بشبوة، وثقوا ان هذه الأعمال لن تثني شباب شبوة الأبطال وباقي أبطال الجنوب.
وشكراً لكل الشباب ممن تواصل معي على الخاص واقدر واثمن موقفهم وكذلك من كتب منشورا يهاجمني وخاصة رفاق النضال والدرب.
اما طابور الاخوان متعودين على هجومهم ولم يعد يفرق بل نعتبر هجومهم وسام فخر لنا.
* من صفحة الكاتب على الفيسبوك