العليمي ينبه الوسطاء الدوليين من خطورة الرضوخ لابتزاز الميليشيات الحوثية

السياسية - الثلاثاء 17 يناير 2023 الساعة 09:03 م
عدن، نيوزيمن:

نبه رئيس مجلس القيادة الرئاسي، الدكتور، رشاد العليمي، من خطورة الرضوخ لابتزاز ميليشيا الحوثي الإرهابية، الذراع الإيرانية في اليمن، وتجاهل انتهاكاتها الفظيعة لحقوق الإنسان، وأفكارها العقائدية المتطرفة.

تنبيه العليمي كان موجهاً للوسطاء الإقليميين والدوليين خلال لقائه اليوم، سفير الاتحاد الأوروبي لدى اليمن جبرائيل فيناليس، وفق ما أوردته وكالة سبأ الحكومية.

العليمي خلال اللقاء أشار إلى ارتباط الميليشيات الحوثية بالمشروع الإيراني التخريبي العابر للحدود، وما يتطلبه ذلك من إجراءات عقابية رادعة، وفي المقدمة تصنيف الجماعة منظمة إرهابية دولية.

وأكد التزام المجلس والحكومة بنهج السلام العادل والشامل الذي يضمن شراكة جميع اليمنيين في السلطة والثروة، والانعتاق من خرافات الماضي الإمامي المتخلف، مرحباً بالمساعي الحميدة للأشقاء والأصدقاء في دعم جهود الأمم المتحدة لإحياء العملية السياسية في اليمن على أساس مرجعيات الحل الشامل المتفق عليها محلياً ومقليمياً ودولياً، وعلى وجه الخصوص القرار 2216.

وأشار إلى أن تشارك الجهود والضغوط القصوى على المليشيات الحوثية الإرهابية، ودعم الحكومة الشرعية هي الطريق الأمثل لجلب الجماعة المدعومة من النظام الإيراني إلى مسار السلام، ودفعها على تقديم التنازلات لمصلحة الشعب اليمني وإنهاء معاناته الإنسانية، واحترام هويته الوطنية والعربية.

من جانبه أكد سفير الاتحاد الأوروبي، استمرار الاتحاد في دعم مجلس القيادة الرئاسي، والحكومة لتحسين الأوضاع المعيشية والاقتصادية والمضي قدماً في إعادة بناء مؤسسات الدولة.

كما أكد السفير فيناليس، دعم الاتحاد الأوروبى لجهود مبعوث الأمم المتحدة الرامية لتجديد الهدنة والبناء عليها للتوصل إلى اتفاق سلام شامل يلبي تطلعات جميع اليمنيين.