سوق حوثية سوداء للمنهج المدرسي بصنعاء.. و"مطابع الكتاب" نقطة بيع

الحوثي تحت المجهر - الأحد 07 أغسطس 2022 الساعة 06:37 م
صنعاء، نيوزيمن:

حولت مليشيا الحوثي الإرهابية، ذراع إيران في اليمن، المؤسسة العامة لمطابع الكتاب المدرسي (حكومية) إلى سوق سوداء للمتاجرة بالمنهج التعليمي، ضمن ممارستها لتأميم وخصخصة مؤسسات الدولة في المناطق الخاضعة لسيطرتها.

وقالت مصادر تربوية لـ(نيوزيمن)، إن مليشيا الحوثي دشنت سوقا سوداء لبيع الكُتب المدرسية، في مطابع الكتاب المدرسي، إضافة إلى نقاط بيع أخرى موزعة في أحياء وشوارع صنعاء.

وأوضحت المصادر أن المليشيات الحوثية تبيع الكتاب المدرسي في السوق السوداء بأسعار مرتفعة، دون أدنى مراعاة للظروف المعيشية الصعبة للمواطنين بمناطق نفوذها جراء قطعها مرتبات موظفي القطاع الحكومي منذ سبع سنوات على التوالي.

وأضافت إن ذلك يأتي ضمن مخطط الحوثيين لتدمير العملية التعليمية، وتجهيل الأجيال، بما يسهل استدراج الطلاب للقتال في صفوفهم.

وتداول ناشطون صورا على نطاق واسع في منصات التواصل الاجتماعي، تظهر قيام مليشيا الحوثي بتحويل مطابع الكتاب المدرسي، إلى نقطة لبيع الكتب المدرسية بأسعار مرتفعة.

وقبل سيطرة مليشيا الحوثي على مؤسسات الدولة بقوة السلاح في سبتمبر 2014 كانت المناهج المدرسية تصرف للطلاب مجانا عبر المدارس، لكن الحوثيين حولوا الكتاب إلى سلعة تجارية للتربح على حساب معاناة أولياء أمور التلاميذ.